البحث

تقدر مصادر شركة سنيم  المنجمية بعشرات المليارات من الأطنان من الاحتياطات المحتملة ومئات ملايين الأطنان من الاحتياطات المؤكدة، موزعة بين الخامات الغنية طبيعيا والخامات القابلة للإثراء. 
تغطي هذه الاحتياطات بما فيه الكفاية برامج المبيعات التي خططت لها شركة سنيم / خاصة برنامج النهوض، على امتداد ما يزيد على 30 سنة بوتيرة إنتاج سنوية تبلغ 40 مليون طن.

تتركز أشغال البحث عن الخامات خلال السنوات الأخيرة على منجم الكدية وامهاودات بالنسبة لمعدن  الهِماتيت وفي كلابة الغين والميس بالنسبة للمعدن المغناطيسي. 
وقد مكنت البحوث التي أجريت ما بين سنة 2008 وسنة 2012 من اكتشاف بعض المناجم : منجمَيْ تازديت 6 و7  وافديرك الغربي والشرقي وتازديت 4 و5 وامهاودات 4. 
كما تم وضع خريطة لمناجم أخرى : المنطقة الشمالية الشرقية من القطاع 2 من TO14 والمنطقة التي تقع بين القطاع 1 وحوض ممر تزاديت وكلب الميس (المنجم الذي يُكوِّنُ أكبر شذوذ جيولوجي في المنطقة).

وبالتوازي مع حملات البحث المنجمي، تتابع سنيم  البحث عن المياه العذبة والمياه المالحة وحفر ضخ الماء من أجل تلبية الحاجات البشرية والصناعية وتجري هذه البحوث بالقرب من المناجم المستغلة حاليا. وقد أنجز ما يقارب 70 حفرا ما بين 2006 و2012 بطول إجمالي بلغ 13209 مترا. 
أما ما يتعلق بمشاريع التنويع، فتتركز البحوث حول التنقيب عن الذهب والمعادن الأساسية في منطقة لمساكه حيث يقام بحملة بحث بواسطة الحفر (10155م) التي أطلقت سنة 2010 إثر أعمال البحث الجيوفيزيائي المقام بها المحمولة جوا وفي البر.

recherche

التحديث الأخير (الخميس, 16 أيار/مايو 2013 20:34)